الدباشي: مصرع السفير الأميركي في بنغازي كارثة بمعنى الكلمة

 

Image: J. Christopher Stevens, U.S. Ambassador to Libya.

أعرب إبراهيم الدباشي نائب السفير الليبي لدى الأمم المتحدة عن تعازي بلاده للولايات المتحدة وأسرة السفير الأميركي كريستوفر ستيفنس الذي لقي مصرعه في الهجوم على القنصلية الأميركية في بنغازي.

وبعد الجلسة التي عقدها مجلس الأمن الدولي حول ليبيا قال الدباشي ردا على أسئلة الصحفيين:

“كما قلت في مجلس الأمن ليس لدي الكثير لأقوله حول تفاصيل الحادث ولكنه مؤسف وكارثة بمعنى الكلمة، لأننا فقدنا سفيرا من أفضل أصدقاء ليبيا، كان يقف إلى جانب الشعب الليبي أثناء مقاومته للطغيان وكتائب القذافي، وهي خسارة كبيرة للشعب الليبي بقدر ما هي خسارة لأسرته وللولايات المتحدة. بالنسبة للتفاصيل نعرف أن مجموعة خارجة عن القانون هاجمت القنصلية فحاولت قوات الأمن أن تردعها ولكن لم تتمكن، استمر الهجوم وتم حرق مقر القنصلية. ولكن في كل الحالات تبقى حماية البعثات الديبلوماسية هي مسئولية السلطات الليبية وستبذل كل ما هو ممكن من أجل التعرف على الفاعلين وجلبهم إلى المحاكمة وحتما سينالون عقابهم.”

وسئل الدباشي عن رد فعل ليبيا على سحب البعثة الديبلوماسية الأميركية فقال إنه غير ملم بتفاصيل ذلك الأمر، ولكنه أضاف أن من حق الولايات المتحدة أن تتخذ جميع الاحتياطات لحماية ديبلوماسييها.

وأكد ثقة ليبيا في أن العلاقات بين البلدين لن تتأثر بهذا الحادث الذي وصفه بالعابر والمؤلم.