كوبلر يحيي الليبيين على توقيع الاتفاق السياسي في المغرب

رحب مارتن كوبلر، ممثل الأمين العام الخاص لليبيا ورئيس البعثة الأممية في البلاد أونسميل، بتوقيع الاتفاق السياسي الليبي اليوم الخميس في مدينة الصخيرات بالمغرب.

وفي كلمة له عقب التوقيع قال ممثل الأمين العام:

من اليوم، يحدد الاتفاق مجموعة واحدة من المؤسسات الشرعية، هي اللبنات الأساسية نحو ليبيا آمنة ومزدهرة وسلمية. من بين المجتمعين هنا،  ممثلون عن مجموعة واسعة من المجتمع الليبي. من بينهم ممثلون عن المؤتمر الوطني العام. هناك أيضا نساء ورجال من الأحزاب السياسية والمجتمع المدني ومن العديد من البلديات. أنتم الشخصيات العامة الهامة في ليبيا.

وكان الإعلان نفسه عن أن التوقيع سيجري اليوم، قد لاقى ترحيب مجلس الأمن الدولي والاجتماع الوزاري الذي انعقد في روما في 13 ديسمبر /كانون الأول.

وقد تم تحديد موعد حفل التوقيع في 17 ديسمبر /كانون الأول، لأسباب لوجستية، وذلك بغية تمكين مشاركة ليبية ودولية واسعة النطاق.

وفي هذا السياق أعرب السيد كوبلر عن امتنانه للمملكة المغربية على استضافة هذا الحدث في الصخيرات.

كما نوه الممثل الخاص للأمين العام في ليبيا، أنه قد علم بالاجتماع بين رئيس مجلس النواب السيد عقيلة صالح عيسى قويدر ورئيس المؤتمر الوطني العام السيد نوري أبو سهمين في مالطا الذي جرى في 15 ديسمبر/ كانون الأول الجاري .

وفي هذا الإطار تشجع الأمم المتحدة جميع الجهود الليبية الرامية لإنهاء الانقسامات عبر حوار يشمل الجميع. وسيتابع الممثل الخاص للأمين العام بالتواصل مع جميع الليبيين من أجل تحقيق ذلك.

 

 

المصدر : إذاعة الأمم المتحدة